مرحبا بك أخي الزائر، المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا، إن لم يكن لديك حساب بعد فنتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى متى الغفلــــــــــة؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 17/04/2009

مُساهمةموضوع: إلى متى الغفلــــــــــة؟!   الجمعة 17 أبريل 2009 - 17:31

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد :
أختي المسلمة:
يقول الله تعالى: (اقتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ)،فالذي يتأمل أحوال الناس في هذا الزمان ، يرى تطابق الآية تماماً مع واقع كثير منهم، وذلك من خلال ما يرى من كثرة إعراضهم عن منهج الله تعالى، وغفلتهم عن الآخرة وعمّا خلقوا من أجله، وكأنهم لم يخلقوا للعبادة والتوحيد ، وإنما خلقوا للدنيا وشهواتها، حتى وصل الأمر بكثير منهم أن تركوا كثيراً من أوامر الله تعالى بسبب تحصيل هذه الفانيةSadيَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غافلون)
وللأسف فقد مات عند الكثيرين من هؤلاء الشعور بالذنب، ومات عندهم الشعور بالتقصير، بل ربما لم يرد على خاطرهم أنهم مقصرون في أمور دينهم، وأن هناك الألوف من المعاصي والذنوب التي يرتكبونها صباحاً ومساءً ،ويظنونها لا تضرهم شيئاً ،وهي في الواقع قد تكون سبباً لهلاكهم وخسارتهم ،كما قال صلى الله عليه وسلم : ( إياكم ومحقرات الذنوب فإنها إذا اجتمعت على العبد أهلكته)
وإن العبد ليعجب والله أشد العجب ! ألم يمل أولئك هذه الحياة؟ ألم يسألوا أنفسهم: ثم ماذا في النهاية؟
ماذا بعد هذه الحياة التافهة المملوءة بالمعاصي والموبقات؟
هل غفل أولئك عمّا وراء ذلك ؟هل غفلوا عن الموت والحساب، والقبر والصراط والنار والعذاب، أهوال وأهوال، وأمور عصيبة تشيب منها مفارق الولدان، سيعانون هذه الصعاب ، وسيقفون موقف الحساب

أما والله لو علم الأنـــام ****** لما خلقوا لما غفلوا وناموا
لقد خلقوا لما لو أبصرته ****** عيون قلوبهم تاهوا وهاموا
ممات ثم قبر ثم حشـــــر ****** وتوبيخ وأهــــــوال عظام
وأورثت الحسرات، متاع قليل ثم عذاب أليم ، فهل من عاقل يعتبر وبتدبر ويعمل لما خلق له، ويستعد لما أمامه.
أختي المسلمة : قفي مع هذه الكلمات ، وراجعي نفسك وحاسبيها، وانظري كيف أنت في هذه الحياة،هل أنت من أولئك اللاهين الغافلين أم لا ؟ هل تسيرين في الطريق الصحيح الموصل إلى رضوان الله تعالى وجنته، أم أنك تسيرين وفق رغباتك وشهواتك حتى ولو كان في ذلك شقاؤك وهلاكك؟
أختي المسلمة: إياك إياك أن تغتري بهذه الدنيا وتركني إليها،وتكون هي همك وغايتك، فإنك مهما عشت فيها ، ومهما تنعمت بها، فإنك سترحلين عنها لا محالة، فيا أسفاً لك أنك _أخيتي_ إذا جاءك الموت ولم تتوبي ، ويا حسرة لك إذا دعيت إلى التوبة ولم تجيبي ، فكوني يا أخت الإسلام عاقلة ، واعملي لما أنت عليه قادمة، فإن أمامك الموت سكراته،والقبر وظلماته، والحشر وشدائده وأهواله ، فكل هذه الأهوال ستواجهينها حتماً ، وستقفين بين يدي الله تعالى، وستسألين عن أعمالك كلها، وستقفين بين يدي الله تعالى ، وستسألين عن أعمالك كلها صغيرها وكبيرها (فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ *عما كانوا يعملون)
فبادري ما دمت في زمن الإمهال ، بالتوبة والإنابة والرجوع إلى الله تعالى، وتذكري أولئك الذين خرجوا من الدنيّا ، ماذا أخذوا معهم،لم يأخذوا معهم أي شيء، ولن ينفعهم شيء سوى عملهم الصالح ، وأنت يا أمة الله ستخرجين من هذه الدنيّا كما خرجوا، فاسألي نفسك: هل قدمت من العمل الصالح ما ينفعك في يوم الوقوف بين يدي الله تعالى؟
ألا فأنقذي نفسك من النار مادام الأمر بيدك قبل أن تقولي: (رَبِّ ارْجِعُونِ* لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ)
وفقني الله وإياك وجميع المسلمين لما يحب ويرضى، وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، إنه ولي ذلك والقادر عليه .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
الموقع : http://www.islamyat-nador.on.ma/

مُساهمةموضوع: رد: إلى متى الغفلــــــــــة؟!   السبت 18 أبريل 2009 - 3:50

موضوعك جد قيم
جزيت خيرا أختي سارة
على التدكرة
..
.

نفع الله بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khalid azdad1985
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 17/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: إلى متى الغفلــــــــــة؟!   السبت 18 أبريل 2009 - 16:58

بسم الله الرحمان الرحيم جزاك الله خيرا أختي عن هذا .العرض القيم و عنا خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى متى الغفلــــــــــة؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: :::المنتديات الإسلامية::: :: منتدى الدين الإسلامي-
انتقل الى: