مرحبا بك أخي الزائر، المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا، إن لم يكن لديك حساب بعد فنتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من عجائب الصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم الزبيري
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: من عجائب الصدق   الجمعة 3 يوليو 2009 - 11:19

عــقــد الـلــؤلـؤ


ذكر الحافظ ابن رجب أن أبا القاسم البغدادي قال: سمعت القاضي أبا بكر محمد بن عبد الباقي يقول:كنت مجاورا بمكة المكرمة، فأصابني يوما من الأيام جوع شديد لم أجد شيئا أدفع به عني الجوع، فوجدت كيسا مشدودا بشرابة، فأخذته وجئت به إلى بيتي، فحللته فوجدت فيه عقدا من لؤلؤ لم أر مثله !!

وخرجت فإذا بشيخ ينادي علي، ومعه خرقة فيها خمسمائة دينار وهو يقول هذا لمن يرد علينا الكيس الذي فيه اللؤلؤ،...

فقلت أنا محتاج، وأنا جائع، فآخذ هذا الذهب فأنتفع به ، وأرد عليه الكيس. فقلت له تعال إلي! فتوجهنا إلى بيتي فأعطاني علامة الكيس، وعلامة الشرابة، وعلامة اللؤلؤ وعدده والخيط الذي هو مشدود به، فأخرجته ودفعته إليه، فسلم إلي خمسمائة دينار، فما أخذتها ...! وقلت يجب علي أن أعيده إليك ولا آخذ له جزاء، فقال لي: لابد أن تأخذ، وألح علي كثيرا، فلم أقبل ذلك منه، فتركني ومضى،

وخرجت من مكة، وركبت البحر، فانكسر المركب وغرق الناس، وهلكت أموالهم، وسلمت أنا على قطعة من المركب، فبقيت مدة في البحر لا أدري أين أذهب، فوصلت إلى جزيرة فيها قوم. فقعدت في بعض المساجد، فسمعوني أقرأ، فلم يبق في تلك الجزيرة أحد إلا جاء إلي وقال: علمني القرآن، فحصل لي من أولئك القوم شيء كثير من المال، وقالوا لي: تحسن الكتابة ؟! فقلت: نعم! فقالوا: علمنا الخط، فجاؤوا بأولادهم، فكنت أعلمهم، فحصل لي أيضا من ذلك شيء كثير، فقالوا لي بعد ذلك: عندنا صبية يتيمة ولها شيء من الدنيا، نريد أن تتزوج بها، فامتنعت ! فقالوا لابد،! وألزموني فأجبتهم إلى ذلك. فلما زفوها إلي، مددت عيني أنظر إليها، فوجدت ذلك العقد بعينه معلقا في عنقها، فما كان لي شغل إلا النظر إليه. فقالوا: يا شيخ كسرت قلب هذه اليتيمة، من نظرك إلى هذا العقد، ولم تنظر إليها، فقصصت عليهم قصة العقد، فصاحوا بالتهليل والتكبير، حتى بلغ إلى جميع أهل الجزيرة! فقلت: ما بكم! فقالوا: الشيخ الذي أخذ منك العقد هو أبو هذه الصبية، وكان يقول: ما وجدت في الدنيا مسلما إلا هذا الذي رد علي هذا العقد، وكان يدعو ويقول: اللهم اجمع بيني وبينه حتى أزوجه بابنتي! والآن وقد حصلت ...!

فبقيت معها مدة ورزقت معها بولدين، ثم إنها ماتت، فورثت العقد أنا وولداي، ثم مات الولدان، فحصل العقد لي فبعته بمائة ألف دينار. وهذا المال الذي ترونه معي، من بقايا ثمن ذلك العقد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نوال اليعقوبي
مشرفة


عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: من عجائب الصدق   الإثنين 6 يوليو 2009 - 17:40


ما أجمل القناعة وما أجزل جزاء القنوع
وما أروع الصدق ومأ أروع عجائبه
وزيادة على ما يلقاه الإنسان من خير في الدنيا جراء صدقه فإنه يكتب عند الله صديقا
وبهذا الصدد يحضرني قول رسولنا المصطفى الأمين عليه أزكى الصلوات وأفضل التسليم
فيما رواه عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال: " عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة
وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا"
جزيت أخي إبراهيم الزبيري على طرحك وأسأل الله العلي القدير
أن يجعلني وإياك وجميع المسلمين من الصادقين والمتحرين الصدق وبالتالي من أهل الجنة
إنه سميع مجيب الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إبراهيم الزبيري
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 21/04/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: من عجائب الصدق   الجمعة 31 يوليو 2009 - 9:08

آمين آمين
أختي نوال
بارك الله فيك
لا تنسونا من صالح دعائكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من عجائب الصدق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: :::المنتديات العامة::: :: المنتدى العام-
انتقل الى: