مرحبا بك أخي الزائر، المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا، إن لم يكن لديك حساب بعد فنتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأربعاء 22 أبريل 2009 - 12:33






سأحاول في هذه الصفحة إن شاء الله أن أنقل لكم محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة التي هي من تدريس الأستاذ الفاضل "عبد الله بوغوتة"

وذلك من أجل مساعدة الطلبة الذين لم يستطيعوا نقل المحاضرات
.
.
.
.
.





هذا رابط لتحميل جميع محاضرات المادة
وهي في ملف وورد
http://www.4shared.com/file/108759590/8f9573d4/____.html

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)


عدل سابقا من قبل هدى في السبت 30 مايو 2009 - 9:02 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: 1/طرق التدريس: المحاضرة الأولى   الأربعاء 22 أبريل 2009 - 12:57


المحاضرة الأولى





أولا: مقاربة معجمية مصطلحية.
1: الطريقة لغة واصطلاحا.
الطريق: يقول بن منظور في لسانه: والطَّرِيقُ السبيل تذكَّر وتؤنث. تقول الطَّريق الأَعظم ، والطَّريق العُظْمَى، وكذلك السبيل، والجمع أَطْرِقة على التذكير وطُرُق، كرغيف وأَرْغِفة وعلى التأْنيث أَطْرُق كيمين وأَيْمُن، ويأتي جمعه أَطْرِقاء وطُرُق وطُرُقات كذلك.
وتَطَرَّقَ إِلى الأَمر ابتغى إِليه طَريقاً والطريق ما بين السِّكَّتَينِ من النَّخْل.
والطَّرُيقة؛ السِّيرة وطريقة الرجل مَذْهبه، يقال ما زال فلان على طَرِيقة واحدة أَي على حالة واحدة وفلان حسن الطَّرِيقة، والطَّرِيقة الحال يقال هو على طَرِيقة حسَنة وطَريقة سَيِّئة .
وقوله تعالى }وأَنْ لَوِ اسْتَقاموا على الطَّرِيقة{ أَراد لَوِ استقاموا على طَرِيقة الهُدى وقيل على طَريقة الكُفْر .
وقولُه تعالى }ويَذْهَبا بطَرِيقَتكُم المُثْلى{ جاء في التفسير: أَن الطَّرِيقة الرجالُ الأَشراف، معناه بجَماعِتكم الأَشراف والعرب تقول للرجل الفاضل هذا طَرِيقَة قومِه وطَرِيقَة القوم أَماثِلُهم وخِيارُهُم وهؤلاء طَرِيقةُ قومِهم وإِنَّما تأْويلُه هذا الذي يُبْتَغَى أَن يجعلَه قومُه قُدْوةً ويسلكوا طَرِيقَته وطَرائِقُ قومِهم أَيضاً الرجالُ الأشراف وقال الأَخفش بطَرِيقَتكم المُثْلى أَي بسُنَّتكم ودينكم وما أَنتم عليه وقال الفراء كُنَّا طَرائِقَ قِدَداً أَي كُنَّا فِرَقاً مختلفة أَهْواؤنا.
ويقول الجوهري ط ر ق : الطَّرِيقُ السبيل يذكر ويؤنث تقول الطريق الأعظم والطريق العظمى والجمع أطْرِقةٌ و طُرُقٌ و طَرِيقةُ القوم أماثلهم وخيارهم يقال هذا رجل طريقة قومه وهؤلاء طريقة قومهم و طَرائِقُ قومهم أيضا للرجال الأشراف ومنه قوله تعالى }كنا طرائق قددا{ أي كنا فرقا مختلفة أهواؤنا وطَرِيقةُ الرجل مذهبه يقال ما زال فلان على طريقة واحدة أي على حالة واحدة.
أما عند الصوفية: فكلمة الطريق التي اصطلح عليها الشيوخ، هي الطريق المستـقيم الموصل إلى الله من طريق الروح حباً وشوقاً وخوفاً ومهابةً وكمالاً واستـقامةً، وذلك بمواصلة ذكر الله ومراقبته ودوام خشية الله ومراقبة عظمته، ليدوم الحضور مع الله روحاً، فيحجب بذلك عن الرذائل والشهوات والنقائص ويدرك بها قوله تعالى: }رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ{ [النور: 37]
وهي الطريق المستـقيم باتباع شرع الله وسنة رسول الله r عملاً وخلقاً ومعاملةً، وهي تـقوى الله في كل حركاته وسكناته وأعماله ولفتاته، فإذا اجتمع للإنسان المؤمن دوام مخافة الله مع ملازمة محبته المقيّـدة بشرع الله والمرتبطة بسنة رسول الله r فقد أدرك نور الخشية مع نور الشريعة. }نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء{ [النور: 35 ].
أما الطريقة اصطلاحا، فلقد جاء في المنهل التربوي: الطريقة أو المنهج ، مجموعة قواعد يقينية وسهلة، تتيح لكل الذين يلتزمون بها التزاما دقيقا، أن لا يعتبروا صحيحا ما هو خاطئ، وتساعدهم على التوصل دون بذل مجهودات غير ضرورية، ومن خلال الزيادة التدريجية لعلمهم، إلى معرفة حقيقة كل ما يستطيعون الوصول إليه".
يقول لوجوندرle gendre : أما طريقة التعلم فهي مجموع الخطوات والإجراءات التي يتبعها الشخص للتعلم، وتشمل ثلاثة أنماط للتعلم بالمؤسسة، هي: التعلم الذي تنظمه الخدمات المدرسية التي يكلفها النظام التربوي؛ والتعلم البينشخصي، وهو تعلم يعتمد تبادل المعلومات بين الأفراد قصد حل مشكلات معينة؛ ويعتمد التعلم الطبيعي على المصادر الشخصية للفرد، ونشاطه اليومي.
2: التدريس لغة واصطلاحا.
جاء في لسان العرب: درس الناقة يدرسها درسا أي راضها، ودرس الكتاب يدرسه درسا ودراسة؛ كأنه عانده حتى انقاد لحفظه. ودرست: تعلمت ودرست الكتاب ذللته من شدة القراءة.
واصطلاحا: تدخل شخص ما في نشاطات تعلم فرد آخر خاضع لإجراءات هذا التدخل، وقابل بالنتيجة لأن تهيكل نشاطاته التعلمية وتنظيم بكيفية أو بأخرى".[
وهو تبليغ مجموعة منظمة من الأهداف والمهارات والوسائل، واتخاذ قرارات تسهل تعلم فرد ما داخل وضعية بيداغوجية معينة.

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: 1/طرق التدريس: المحاضرة الثانية   الأربعاء 22 أبريل 2009 - 13:18

ثانيا: طرق التدريس في القرآن الكريم.

اعتنى القرآن الكريم عناية فائقة بالعقل، وتنمية التفكير السليم موجها نظر الإنسان أن يعمل بالتفكير في نفسه وأطواره وماله لأنها مستدلة على الخالق الأعظم والمبدع الجليل } وفي الأرض آيات للمواقنين وفي أنفسكم أفلا يبصرون { الذاريات ، وآيات كثيرة فيها دعوة القرآن الكريم إلى السير في الأرض، تفكرا وتدبرا لأحواله وأحوال من عليه، واعتبارا من تجارب الأمم السابقة، } أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ{ يوسف:109، وقوله تعالى: } أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ { الروم: 09، وقوله تعالى: } قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ{ يونس: 101، بل إن القرآن الكريم يدعو إلى النظر والتأمل فيما يأكل الإنسان ويتغذى به حتى يتعرف على نعم الله تعالى من خلال النظر في النبات، والقوانين الإلهية التي ترتبط به } فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاء صَبًّا * ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا * فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا * وَعِنَبًا وَقَضْبًا * وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا * وَحَدَائِقَ غُلْبًا * وَفَاكِهَةً وَأَبًّا * مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ{ عبس 24-32.

ولقد عني القرآن الكريم بالربط بين طريق التدريس وتنمية الفكر، ومن الطرق التي جاءت في القرآن الكريم، طريقة الاستقصاء، وهي الطريقة التقوم على إكساب المتعلم الأسلوب العلمي في التفكير المعتمد على البحث والنظر والتقصي والاستدلال، كما جاء في قوله تعالى: } وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ * قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ{ يس: 78-79، وقوله تعالى: } وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ * فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ * فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ * فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ * إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{ الأنعام: 75-79.

فإبراهيم أراد بهذه الطريقة أن يعلم قومه طريقة التفكير السليمة في الوصول إلى خالق الكون ومبدعه واكتساب مهارات معالجة المعلومات وتقويمها وصولا إلى حل المشكلات، و الاستقصاء من طرق التدريس الحديثة التي تجعل المتعلم هو مركز العملية التعليمية التعلمية. وهذه الطريقة في التدريس تمكن المعلم من تنمية ملكات التفكير عند تلاميذه بتعليمهم مجموعة من الحقائق والمبادئ التي تكون مفتاحا لحل المشكلة، وهو ما نسميه بالتعليم القبلي، وتنظيم هذه الحقائق وفق نسق معين يؤدي ّإلى الهدف المنشود، فالمتعلم لكي ينمو تفكيره وفق طريقة الاستقصاء عليه استيعاب المفهوم ثم تفسير المعلومات ثم التطبيق، وهذه الطريقة توصل المتعلم في النهاية إلى مرحلة التفكير الناقد للخبرات التي يواجهها في حياته أو مؤسسته التعليمية أو الفصل الذي يدرس...

ومن خلال إعمال العقل والتفكير السليم، يأمرنا القرآن الكريم إلى الأخذ بالأحسن، يقول الله تعالى: } الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ { الزمر: 18

وهذه إشارة واضحة إلأى وجوب إعمال العقل ، لكن بعد ذلك يتحمل المتعلم مسؤوليته كاملة في اختيار الأحسن.

ثالثا: طرق التدريس في السنة النبوية.

إن كان قد أطلق على سقراط المعلم الأول لأنه ركز على المنهج الجدلي في قيادة المتعلم إلى الحقيقة ، كما أن السفسطائيين أسهموا في تحسين التعليم عن طريق الحوار، فالرسول صلى الله عليه وسلم، هو أعظم معلم استخدم طرقا عدة ومتنوعة، وأساليب تربوية وتعليمة حسب كل حالة على حدة، فضبط الأخلاق ووجه السلوك... وأكسبهم المعلومات و المهارات والكفايات التي حفظوا بها العقيدة، ورسخوا المبادئ التي ظلت حية على مر السنين وسار الخلفاء والصحابة والتابعون وعلماء المسلمين على منهاج رسول الله صلى الله عليه وسلم في التدرج في التعليم ومراعاة الفروق الفردية، وقد استخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، طرقا مختلفة حيث كان يختار لكل موقف تعليمي ما يناسبه من الطريقة ، ويحقق الهدف المرجو منه، ولما كان الهدف عند رسول الله صلى الله عليه وسلم تربية عقولهم على التفكير السليم، وتدريبهم على الرأي السديد، وحثهم على الاجتهاد، استعمل أسلوب الاستجواب في الحديث المشهور مع معاذ بن جبل لما أرسله إلى اليمن، عن معاذ أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال لمعاذ بن جبل حين بعثه إلى اليمن فذكر «كيف تقضي إن عرض لك قضاء؟ قال: أقضي بكتاب الله. قال: فإن لم يكن في كتاب الله؟ قال: فسنة رسول الله صلى الله عليه وسلّم. قال: فإن لم يكن في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلّم؟ قال: اجتهد رأيي ولا آلو قال: فضرب صدري فقال: الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله صلى الله عليه وسلّم، لما يرضي رسوله». رواه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه.

وهذا الأسلوب هو الذي استخدمه مع الأعرابي الذي ذكر أن امرأته ولدت غلاما أسود، أخرج الشافعي في الأم قال: أخبرَنا مالكٌ، عنِ ابنِ شهابٍ، عنْ سعيد بن المسيب، عنْ أبي هريرةَ؛ أنَّ رجُلاً مِنْ أهلِ الباديةِ أتى النَّبيَّ فقالَ: إنَّ امرأتي ولَدتْ غلاماً أسودَ، فقالَ لهُ النَّبيُّ : «هلْ لكَ مِنْ إبلٍ؟» قالَ: نعمْ، قالَ: «ما ألوانُها؟» قالَ: حُمرٌ، قالَ: «هلْ فيها مِنْ أوْرَقَ؟» قالَ: نعمْ، قالَ: «أَنَّى ترى ذلكَ؟» قالَ: عِرقاً نزعهُ، فقالَ لهُ النَّبيُّ : «ولعلَّ هذا عرقٌ نزعهُ». حيث وجه الرسول صلى الله عليه وسلم السائل إلى طريقة التفكير السليمة والاستنتاج المنطقي والعلمي،

والطريقة الاستنباطية هي التي استخدمها رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه حيث شوق نفوسهم وجعلها تتطلع إلى معرفة المراد، حيث روى عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «إِنَّ مِنَ الشَجَرِ شَجْرَةً مَثَلُهَا كَمَثلِ الرَّجُلِ المُسْلِمِ »، فأَرَدْتُّ أَن أَقُولَ: هي النخلة، فنظرتُ فإذا أنا أصغر القوم، فسكتُّ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: «هِيَ النَخَّلَةُ». رواه أحمد.

رابعا: طرق التدريس في المجتمعات القديمة.

أ . طرق التدريس عن الأنبياء: إذا رجعنا إلى منهج الأنبياء في تبليغ الدعوة والتعليم فقد استعملوا الوعظ والتذكير والترهيب والترغيب، والحكمة، والقصص، والأسوة ، والدعاية الهادئة، والتكرار ، ثم التطبيق العلمي .



ب . التدريس في التربية البدائية: تهيئ الفرد للحياة العملية من خلال الملاحظة والمحاكاة والمحاولة والتكرار وحذف الأخطاء" مثل ابن آدم مع الغراب ".

ولما كانت الحياة البدائية بسيطة في متطلباتها ووسائلها وأساليبها وأهدافها، فإنه من الضرورة أن تكون طرق التعليم والتدريس بسيطة بدورها، فهي طرق آلية مباشرة تعتمد على التدريب العملي والتقليد التلقائي لخبرة الكبار، ويقوم بها التجمع البشري في شكله القبلي بالمشاركة النشطة في تنفيذ ما يكلف به الصغار من طرف الكبار دون الاعتماد على معلم بعينه.

ولقد كانت وظيفة هذه الطرق تتمثل في ثلاث وظائف:

1/ الإعداد اللازم للحصول على ضروريات الحياة من مأكل ومشرب وملبس ومأوى، وتلك هي الصورة الجنينية لما يمكن أن نسميه التكوين المهني.

2/ تمكين الطفل من التواصل بآلية اللغة وبناء علاقات إيجابية مع أفراد الجماعة، وتلك هي الصورة الجنينية للتربية الفكرية.

3/ تدريب الطفل على ضروب العبادة والطقوس، وهي الصورة الجنينية للتربية الروحية.



ت. التدريس عند السومريين:

تولى الكهنة شؤون التعليم، فهم الملقنون لكافة الناس أساطيرهم ودينهم، وتلحق المدارس التي شيدوها لغرض تعليم الناس بالهياكل.

وقد كشفت الآثار عن مدارس تضم البنات والبنين، يتعلمون فيها إلى جانب الدين، الخط والساب كالضرب والقسمة واجذور ووسائل الهندسة، وكل ما يتعلق بحب الوطن، والولاء له، كما يعد بعض التلاميذ للمهن العليا، كمهنة الكتبة، التي تعد من أعلى الوظائف الحكومية لغرض القيام بأعباء قوائم البضائع والصكوك وبعض العقود التجارية.

وعرف المعلم في سومر وآكد، باسم "مية" أي أم أو أب المدرسة، والمتعلم بابن امدرسة.

أما عن طرق التدريس فتمثلت في التدرب على أساليب إشباع الحجاة الذاتية في نطاق حفظ النوع من أجل اعيش، وتقليد خبرة الكبار، وتعلم الطقوس السحرية الدينية في الأسرة والمعابد وإرضاء عالم الأرواح وحفظ القوانين والتشريعات في المدارس للالتزام بها وطاعتها.

ولقد تطورت الطرق والمناهج على عهد الدولة الأموية، البابلية في عهد حمورابي خصوصا، حيث استعملت الكتابة المسمارية ، ومن كان يتعلمه ويجيدها ينال مكانة عظيمة في المجتمع، أما المنهج المقرر في مدارسها، فيحتوي على دراسة قواعد الحساب والتعليم الديني، ومن أشهر الألواح الأدبية ما عرف بملحمة جلجميش.

ويمكن القول إن تطور الثقافة والتربية في منطقة بلاد ما بين النهرين، رغم تباينها من حيث مضامينها في كل من سومر وآكد وباب وآشور، أنها أخذت مفهوما أكثر انحيازا لتعلم خبرة الإشباع الذاتي وحسن الولاء والطاعة وصياغة العقل الأسطوري بصفة خاصة، ويمكن صياغة التدريس وطرقه كالتالي:

* تدريب أسري على طرق إشباع الحجاة الغريزية الضرورية لحفظ النوع، وتثاقف اجتماعي غير منظم، في المجال الأسطوري والديني والاتصال اللغوي، وتشكيل لمحتوى نفسي عبر الهياكل، مشبع بقيم الطاعة والولاء للدين الأسطوري والقانون والوطن.

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
المتنبي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

مُساهمةموضوع: شكر خاص   السبت 25 أبريل 2009 - 3:11

السلام عليكم
أشكركي أختي الفاضلة على هذه المجهودات التي تقومين بها وأدع الله ان يوفقكي لما فيه خير للأمة الإسلامية
وكما يقال من شابه أباه فما ظلم فأنت خير خلف لخير سلف
وفقي الله وأخواتك الطالبي
والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   السبت 25 أبريل 2009 - 6:31

المتنبي كتب:
السلام عليكم
أشكركي أختي الفاضلة على هذه المجهودات التي تقومين بها وأدع الله ان يوفقكي لما فيه خير للأمة الإسلامية
وكما يقال من شابه أباه فما ظلم فأنت خير خلف لخير سلف
وفقي الله وأخواتك الطالبي
والسلام عليكم
جزاك الله خيرا أخي على ردك الطيب
وبالتوفيق لك أيضا ولجميع الطلبة
تحيتي

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: المحاضرة الثالثة:   السبت 25 أبريل 2009 - 7:04

التربية عند الفرس القدامى:
كانت التربية عند الفرس القدامى تقليدا كليا عبر التربية الأسرية لخبرة الآباء والأجداد في الحصول على وسائل العيش، وإنماء لقيم الشجاعة والطاعة والدفاع عن الأسرة في ضوء قيم القبيلة، وإنماء للشخصية المطيعة وإرادة التضحية من أجل الملك عبر المدارس والهياكل والتنظيمات العسكرية في ضوء القيم الدينية الزردوتشية.
التربية عند بني إسرائيل:
تصدرت الأسرة كل الهياكل والمؤسسات الشعبية في الدور التربوي في نقل التراث الثقفي اليهودي، وقد جاء في سفر التثنية: " فلتكن هذه الكلمات التي أنا آمارك بها اليوم في قلبك، وكررها على أولادك، وكلمهم بها إذا جلست في بيتك، وإذا مشيت في الطريق، وإذا نمت وقمت"
كانت مواسم الأعياد والاحتفالات الدينية تعاضد الأسرة في نقل التراث الثقافي والديني بأساطيره وديانته وعاداته وتقاليده، ولقد كان للكهنة والعرافين دور كبير في التربية، ويتجلى ذلك في احتكارهم تقديم القرابين وتفسير الأحلام، والتنبؤ بالغيب والنصح والإرشاد لعامة الناس وتبليغ التعاليم الدينية.
التربية في الهند القديمة:
عملت التربية في الهند القديمة على تمكين الطفل في الأسرة من تقليد خبرة الآباء في جلب الرزق في نطاق الانتماء الطبقي، وتعطيل دوافعه الذاتية في المدارس الكهنوتية، وإنماء للشخصية اللاإرادية القابلة طوعا للتحلل في الماورائيات، وقد كانت وسائل التعليم عند بوذا كالتالي:
1- القدورة
2- المحاورة والمحاضرة وضرب المثل
وقد كان يعتمد على الرحلة مع تلاميذه والسياحة لعليم الناس ودعوتهم في ديارهم.
التربية في الصين القديمة:
تأثرت التربية في الصين القديمة بثلاث ديانات رئيسية :
1- البوذية الوافدة من الهند
2- الكونفشيوسية ، والتي تقوم على تمجيد الفضائل الأخلاقية الطبيعية
2- الطاوية، والتي يزعم أتباعها بأن لهم القدرة على تحضير أرواح الموتى
* التعليم الأولي: مرحلة الترجمة ومرحلة كتابة النصوص والمقالات التي تؤهلهم للالتحاق بالتعليم العالي واجتياز الامتحانات
وعملت التربية على تلقين نظام القيم الاجتماعية الأخلاقية المتوارثة للأجيال وإكسابهم المثل العليا الفلسفية منها خاصة، وتعزيز الانتماء للأسلاف، وتأهيل الأفراد عبر نظام من الامتحانات الانتقائية لتحمل مسؤولياتهم الاجتماعية والسياسية
التعليم عند المصريين القدامى:
- التعليم الأولي: الدين والمعتقدات وآداب السلوك والقراءة والكتابة
- التعليم العالي: إعداد الاختصاصيين في مختلف العلوم
وتركزت التربية في هذه المدارس حول تحقيق الأهداف التالية: إعداد الموظفين، -الإعداد للحياة الآخرة، -الاستقامة الخلقية
وحظيت التربية بوسائط متعددة: الأسرة - المعبد - الادارة- مدارس الجيش - دور الحياة - القصور الملكية
* المراحل التاريخية التي مرت بها التربية في مصر القديمة:
3500 ق م - 2631 ق م : تتم التربية بالخبرة المباشرة من الآباء إلى الأبناء (التقليد )
2375 ق م - 1800 ق م : التربية الهادفة لإعداد الحياة الدينية والدنيوية لدى الشعب والإعداد لشؤون الحكم والسياسة والاقتصاد بالنسبة لطبقة الحكام والكهنة
1580 ق م - 1100 ق م: اتحدت في هذه الفترة أشكال العملية التربوية وعناصرها من معلم ومنهج وأدوات تعليمية ليشمل التعليم فئات كبيرة من أبناء الشعب وتولت الأمهات تربية أطفالهم حتى سن الثالثة، وهؤلاء الأطفال يسيرون عراة حفاء الأقدام ليتعودا على خشونة الحياة فكان المنزل المكان الأول الذي يتلقى فيه الأطفال قواعد الحيا والسلوك من والديهما وأقرانهم

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
نوال اليعقوبي
مشرفة


عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   السبت 25 أبريل 2009 - 7:20

جزاك الله خيرا أختي الكريمة هدى على هذه المجهودات المباركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamza
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 22/04/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   السبت 25 أبريل 2009 - 15:58

السلام عليكم :
أشكركي أختي الفاضلة على هذه المجهودات التي تقومين بها وأدع الله ان يوفقك لما فيه خير للأمة الإسلامية
جزاك الله خيرا أختي الكريمة هدى وأتمنى لك التوفيق والنجاح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كريم الطيبي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 22/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأحد 26 أبريل 2009 - 4:52

تحية العروبة ؛؛وتسليم الأدب

هناك بعض النقاط التي تحتاج لوقفــة ...لكــن سنمر مرور الكــرام ..
شكــرا على تكبدك عناء كتابة المحاضرات رغـم أن هذا سينعكس سلباً على صيرورة المحاضرات في الكليــة ..حيث أغلب الطلبــة لن يحضروا للمحاضرة في المدرج ..كونك وضعت المحاضرات ههنــا ..وأيضاً ستكون الإستفادة أقل ..حيث هنا نجد معلومـــات متقوقعــة .عكس المحاضرات فالأستاذ يخرج عن الموضوع أحياناً ويقدم معلومات خارج الطرح ..وأيضاً لن نجد تكافئ الفرص..فهل يستوي الذي يحضر والذين لايحضرون ؟؟؟ أكيد لا

عموماً شكراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ustaz
عضو
عضو


عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأحد 26 أبريل 2009 - 5:25

تحية الإسلام أحلى وأجل ، دع المكارم لا ترحل لبغيتها ***وقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأحد 26 أبريل 2009 - 5:46

كريم الطيبي كتب:
تحية العروبة ؛؛وتسليم الأدب

هناك بعض النقاط التي تحتاج لوقفــة ...لكــن سنمر مرور الكــرام ..
شكــرا على تكبدك عناء كتابة المحاضرات رغـم أن هذا سينعكس سلباً على صيرورة المحاضرات في الكليــة ..حيث أغلب الطلبــة لن يحضروا للمحاضرة في المدرج ..كونك وضعت المحاضرات ههنــا ..وأيضاً ستكون الإستفادة أقل ..حيث هنا نجد معلومـــات متقوقعــة .عكس المحاضرات فالأستاذ يخرج عن الموضوع أحياناً ويقدم معلومات خارج الطرح ..وأيضاً لن نجد تكافئ الفرص..فهل يستوي الذي يحضر والذين لايحضرون ؟؟؟ أكيد لا

عموماً شكراً

تحية الإسلام،، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لا داعي لأن تمر مرور الكرام، النقط التي تراها تحتاج لوقفة، اطرحها ونحن هنا لنناقشها
الحمدلله ما قلته لا ينطبق على مسلكنا، فرغم أننا نكتب المحاضرات هنا إلا أن الطلبة الذين هم مواظبون على حضور المحاضرات لا يتخلفون عنها أبدا، وأكبر دليل على التزامهم، هو حضورهم الدائم في المحاضرات التي يعتمد أساتذتها على المطبوع، فتجد الكل لديه مطبوع المادة إلا أنه يحضر محاضراتها دائما، فالغرض عندنا ليس الكتابة ونقل المعلومات وفقط ، بل الاستفادة من علم الأساتذة، ولو كان الأمر كما تراه فبإمكان أي طالب أن يستعير دفتر زميله وينقل المحاضرة من غير أن يحضر.
هدفنا من كتابة المحاضرات هنا مساعدة الطلبة الذين لا تسمح لهم ظروفهم بالحضور الدائم، وهذا طبعا لن ينعكس سلبا علينا بل العكس
عموما شكرا لك أيضا

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
كريم الطيبي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 22/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأحد 26 أبريل 2009 - 5:59

ustaz كتب:
تحية الإسلام أحلى وأجل ، دع المكارم لا ترحل لبغيتها ***وقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي


؟؟؟؟؟؟

للأسف قزمت بيت الحطيئــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كريم الطيبي
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 22/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأحد 26 أبريل 2009 - 6:06

هدى كتب:
كريم الطيبي كتب:
تحية العروبة ؛؛وتسليم الأدب

هناك بعض النقاط التي تحتاج لوقفــة ...لكــن سنمر مرور الكــرام ..
شكــرا على تكبدك عناء كتابة المحاضرات رغـم أن هذا سينعكس سلباً على صيرورة المحاضرات في الكليــة ..حيث أغلب الطلبــة لن يحضروا للمحاضرة في المدرج ..كونك وضعت المحاضرات ههنــا ..وأيضاً ستكون الإستفادة أقل ..حيث هنا نجد معلومـــات متقوقعــة .عكس المحاضرات فالأستاذ يخرج عن الموضوع أحياناً ويقدم معلومات خارج الطرح ..وأيضاً لن نجد تكافئ الفرص..فهل يستوي الذي يحضر والذين لايحضرون ؟؟؟ أكيد لا

عموماً شكراً

تحية الإسلام،، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لا داعي لأن تمر مرور الكرام، النقط التي تراها تحتاج لوقفة، اطرحها ونحن هنا لنناقشها
الحمدلله ما قلته لا ينطبق على مسلكنا، فرغم أننا نكتب المحاضرات هنا إلا أن الطلبة الذين هم مواظبون على حضور المحاضرات لا يتخلفون عنها أبدا، وأكبر دليل على التزامهم، هو حضورهم الدائم في المحاضرات التي يعتمد أساتذتها على المطبوع، فتجد الكل لديه مطبوع المادة إلا أنه يحضر محاضراتها دائما، فالغرض عندنا ليس الكتابة ونقل المعلومات وفقط ، بل الاستفادة من علم الأساتذة، ولو كان الأمر كما تراه فبإمكان أي طالب أن يستعير دفتر زميله وينقل المحاضرة من غير أن يحضر.
هدفنا من كتابة المحاضرات هنا مساعدة الطلبة الذين لا تسمح لهم ظروفهم بالحضور الدائم، وهذا طبعا لن ينعكس سلبا علينا بل العكس
عموما شكرا لك أيضا


هذا مبشر بالخير ..نتمنــى السير على هذا المنوال ...أما فيما يخص قولي أن الإستفادة تكون أقل ..نأخذ مثالاً بسيطاً
ت. التدريس عند السومريين:
كيف سيدر الطالب ..التدريس عيند السومريين ..وهو أصلاً لايعرف من هم السومريين ...وأعتقد أن الأستاذ يتوجب عليه في المحاضرة أن يعطي للطلبة نبذة مقتضبة عن السومريين قبل الشروع في التدريس لديهم ...وأعتقد أنه من المنطقي أـن يشير لذلك ...لكــن ههنــا لم تشرحي من هم السومريين ...؟؟ يعني الإستفادة ناقصــة ...مثلاُ سأقول لك ماذا تدرسين في طرق التدريس ؟؟ ستقولين : كيف كان التدريس في عصر اليونان ..وعصر النبي صلى الله عليه وسلم ..وعند السومريين ...إجابة جيدة ..ماذا سألتك من هم السومريين ؟ ستقولين لاأعرف ..وبالتالي كيف لي أن أدرس أنا التدريس عند السومريين دون أن أعرفهم أصلاً ...
ولاتنسي هناك الكثير من لايعرف السومريين ومنهم أنــا ..وأظن أن أستاذكم إذا كان يفهم مستوى الطالب اليوم سيشرح لكم السومريين ..وبالتالي ليس هنالك إستفادة أكثر من الإعتكاف في المدرج .

سلامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأحد 26 أبريل 2009 - 6:39

الطلبة الذين حضروا المحاضرة قد عرفوا ما معنى السومريين ومن يكونون
أما بالنسبة للطلبة الذين لم يحضروا، فبإمكانهم البحث - والحمدلله وسائل البحث كثيرة ومتنوعة جداااااا- أو الرجوع إلى الأساتذة الكرام الذين لا يبخلون علينا بعلمهم،
نقطة مهمة أريد أن أشير إليها وهي أن الأستاذ غير مطالب بإعطاء الطالب كل شيء، بل الأستاذ مطالب بوضع الطالب في الطريق الصحيح للبحث، فالجامعة ليست هي المدرسة ولا الإعدادية ولا الثانوية، الجامعة مجال خصب للبحث والتوسع في شتى المسائل العلمية، فبرأيك كيف سيتعلم الطالب ويتحسن مستواه إن كان معتمدا على الأستاذ وفقط دون الرجوع إلى الكتب ووسائل البحث؟؟؟.
ونقطة أخرى وهي أن هذا المنتدى الذي وضعناه نحن الطلبة هو لمناقشة الدروس، والاستفسار عن الأمور الغامضة التي صعب علينا فهمها، فبإمكان أي طالب أن يضع المسألة التي صعبت عليه، ولن يتأخر الأساتذة الكرام عن الإجابة عنه، ويمكنك أنت أيضا الاستفسار عن أي شيء وأعدك أنك ستجد الجواب
شكرا لك أخي على اهتمامك

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأربعاء 13 مايو 2009 - 14:00

التربية والتعليم عند الرومان:
عملت التربية عند الرومان على تدريب الأجيال على الاستجابة الآلية للسلطة الكهنونية الملكية في المجال الحربي (العسكري)، والعمل الفني (الزراعي والصناعي والثقافي ) والسلطة الأبوية الكهنونية في المجال الديني والأسطوري، وما تضمنته من عادات وتقاليد وقيم وأخلاق وواجبات.
وبعد ذلك يمكن صياغة مفهوم التربية كالتالي:
"تنشئة الأجيال عبر التربية الأبوية في الأسرة عل الأخلاق والعادات والتقاليد الكهنونية، وقيم العمل والنظام والصرامة والشدة والخضوع، وحمل أبناء الشعب عبر التربية الرسمية في المدارس والجمعيات والمجالس والثكنات العسكرية، على تقديس الواجب وحفظ الحقوق والولاء المطلق، وطاعة أوامر ونواهي دوائر الحكم والسلطة.
أما عن التدريس في التربية الرومانية فكان لثلاث مؤسسات رئيسية تولي عملية التعليم وهي: المدرسة الابتدائية والثانوية، ثم مدارس البيان بالإضافة إلى الجامعات.
وسادت طرقهم التعليمية "التلقين، التقليد، التسميع،والتطبيق العملي"، أما في المدارس الثانوية فقد غلب على التعليم الإلقاء والخطابة ، وكان الطلبة يراعون المراحل التالية:
- المقدمة أو التمهيد للخطبة
- عرض جوهر الخطبة
- برهنة صحة الموضوع بالأدلة والبراهين
- شرح الموضوع وتفصيله وبيان كافة خباياه للمستمعين
- برهنة عدم صحة الآراء المخالفة بالاستشهاد بالأمثلة والحجج
التربية في الحضارة اليونانية القديمة:
تقليد الابن للأب في مجال الحصول على القوت، والعبادة ومقتضيات الدفاع عن المدينة من التربية القتالية والرياضية، والولاء والطاعة للأبطال، وحتى في ظل النهضة اليونانية ( 1000-480 ق.م) ظل الوضع التربوي تابعا في فكرة الولاء والطاعة للملوك، ومنسجما مع رغبات الطغاة والاستبداديين التي أهمها امتلاك القوة والتدرب على الهجمات والغارات على الجيران والاستيلاء على الأراضي وسلب ونهب وسرقة ممتلكات الغير، وكان التأثير الطبقي بارزا في مختلف المجالات (أربع طبقات: المواطنون الأحرار، الغرباء، العتقاء، والعبيد) فالفلاسفة أمثال أفلاطون لا يرضون بـ "استعباد الأثيني للأثيني" وينظر أرسطو إلى العبد كأنه آلة بشرية ويرى وجوب الإبقاء على العبيد (الاسترقاق).
التدريس عند العرب قبل الإسلام:
تميز التدريس عند العرب عموما بالفردنة، واعتماد الحفظ والتسميع والتلقين والمحاكاة والاستقراء والاستنتاج والمناقشة والمحاضرة (الخطبة)، والنهي عن الشدة والغلظة والعنف ومراعاة الميول والحوافز الفردية ثم الجماعية في التعليم خاصة بعد الإسلام.
التربية والتعليم في إفريقيا القديمة:
قامت الحياة البسيطة على المزج بين الرعي والزراعة وصناعة الألبان وكانت الأدوار الوظيفية بين الجنسين مقسمة، بحيث يختص الرجل في الصناعات الخشبية والمعدنية والصيد، وصناعة الملابس وتطهير الأرض من الأشجار والحجارة وتربية الحيوانات، واختصت النساء بتربية الأطفال والقيام بك شؤون البيت، وغرس الأشجار والزراعة بعد ظهورها، والتجارة في عهد المدنيات المتقدمة.

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأربعاء 13 مايو 2009 - 14:03

خامسا: طرق التدريس في المجتمعات الوسيطية.

تنوعت طرق التدريس بالمغرب في العصر الوسيط من أستاذ لآخر، حسب تجاربهم الشخصية وتكوينهم العلمي والمستوى الدراسي لطلابهم، وحسب المواد الدراسية التي يلقنونها

- طرق التدريس من قبل القرن ( 7 هـ ) تتميز بالتنوع، لكنها تميزت بقاسم مشترك كما أورد المقري في كتابة " أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض ":

1- التدرج من البسيط في المعقد .

2- تبسيط المعلومات لتقريبها إلى الأفهام .

3- تنويع الطرق لتحبيب الدراسة .

4- عدم إرهاق المتعلمين .

5- تطريز الدروس بالمستملحات والإنشادات والقصائد .

- لكن الطريقة الأساس، تكمن في انطلاق حصة التدريس في كتاب معين في المادة المدروسة ، ويكلف أنجب الطلاب في الحلقة بتلاوة النص .

* والتربية الإسلامية عموما تتميز بخمس مبادئ وعلاقات :

1- علاقة الإنسان بالخالق: علاقة عبودية .

2- علاقة الإنسان بالكون علاقة تسخير .

3- علاقة الإنسان بالإنسان: علاقة تكريم وعدل وإحسان.

4- علاقة الإنسان بالحياة: علاقة ابتلاء.

5- علاقة الإنسان بالآخرة : علاقة مسؤولية وجزاء .

* أمكنة التدريس:

1- المسجد.

2- الكتاب ( المحضرة، المكتب )

3- الزاوية.

4- الرباط.

5- المدرسة.

* وطريقة التدريس في البداية كانت تعتمد على خمسة أشياء :

1- حفظ القرآن الكريم فرديا أو جماعيا.

2- تعليم الخط.

3- كتابة القرآن الكريم على الألواح الخشبية.

4- تعليم مبادئ الوضوء والصلاة.

5- حفظ بعض المتون .

* اختلاف بين المدرسة بالمغرب الأقصى والأندلس وافريقية: حيث كان في المغرب الأقصى يقتصر على تحفيظ القرآن الكريم وبعض المتون أما في افريقية فأضيف إلى ذلك الحديث وتفوقت المدرسة الأندلسية عليها فكان يدرس بها القرآن والحديث والفقه والشعر ولم يكن يقتصر على الحفظ بل يتعداه إلى الفهم مما جعل الحرمة العلمية والثقافية تبرز وتتألق بشكل مبكر في الأندلس .

- أما طريقة تدريس القرآن وعلومه والحديث وعلومه فقد اختلفت بين المدارس والمدرسين .







طرق التدريس المعتمدة في الفقه:

1- طريقة محمد بن عرفة ( ت 303 ) تتسم بالاكتفاء بما يكتنف النص من غموض وترك للمتعلم حرية الاستنتاج .

2- الطريقة العراقية: يغلب على هذه الطريقة المنهج العقلي إذ تتخذ من المتن محورا للمناقشة عن طريق تصنيف معلوماته، والبحث في الأدلة مع استعمال القياس، ومن عيوب المدرسة العراقية أنها لم تكن تهتم بتصحيح الرواية .

3- الطريقة القيروانية: يغلب عليها طابع النقل في التعامل مع النص، وتهتم بألفاظه إعرابا وشرحا، ومما تتميز به الطريقة القيروانية هو الاهتمام بالسند ونقد الروايات والتعرض لرجال السند وأخبراهم.

4- الطريقة الفاسية: الاعتماد على المدونة ( ابن عبدوس ت 897 هـ )، فلقد اتخذت المدونة أساسا للدرس وإغنائه بنقل ما قيل في الموضوع المدروس من المؤلفات الفقهية الآخرى .

5- الطريقة البجائية : نسبة إلى بجاية وكانت تعرف ببونا ، جمعت بين التقرير والحوار ، وفتح وبأنها كلمنا قشة ، مع الطلاب واستنفاع إلى أسئلتهم وحل ما أقفل عليهم ، كما هو الشأن ، في طريقة أحمد بن عيسى الخماري وعبد العزيز القيسي وابن عجلان القيسي ( أبرز رواد المدرسة البجائية ).

6- طريقة القاضي عياض: تتميز طريقته كما ورد في كتاب " أزهار الرياض للقاضي عياض " لصحبه المقري :

- شرح المعاني والألفاظ

- تنظيم المعلومات والأفكار

- البحث في الأدلة

- الاستنباطات والاستنتاجات

- دراسة السند للنص واستعمال طريقة الجرح والتعديل أي دراسة النص من الخارج .

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   الأربعاء 27 مايو 2009 - 16:59

القواعد الأساسية التي تبنى عليها طرق التدريس.1. التدرج من المعلوم إلى المجهول:
فإذا ارتبطت المعلومات الجديدة بالمعلومات القديمة التي يعرفها التلاميذ، فإنها عندئذ تفهم، وفي دروس اللغة العربية نستطيع أن نفيد من هذا المبدأ بأن نبدأ بتدريب التلاميذ في القراءة على الصورة التي يعرفها (صورة الأب والأم) ثم نتدرج في تعريفه على الرمز الدال عليها وهو المجهول .
2. التدرج من السهل إلى الصعب:
ويقصد بالسهل والصعب ما يراه التلميذ سهلاً أو صعباً، لا ما نراه نحن. ومن الأمثلة على هذه القاعدة في اللغة العربية البدء في تعليم التلاميذ المفردات أو الجمل التي تتكون من حروف مقطعة مثل: دار، درس، دور، والتدرج بعد ذلك إلى الكلمات أو الجمل المتصلة مثل: سمير ، سعيد ، بيت وغيرها .
3. التدرج من الكل إلى الجزء:
وهذا المبدأ يساير طبيعة الذهن في إدراك الأشياء، فالناظر إلى شجرة يراها كلاً متكاملاً قبل أن يبدأ في النظر إلى جزيئاتها وهي الساق والفروع والأوراق والثمر. ومن الأمثلة على هذه القاعدة في الدروس العربية قراءة الكلمة أو الجملة ومن ثم تحليلها إلى أجزائها وهي المقاطع والحروف في حالة الكلمة، والمفردات والمقاطع والحروف في حالة الجملة.
4. التدرج من المحسوس إلى شبه المحسوس فالمجرد:
والطفل يدرك الأشياء من حوله بهذه الطريقة فهو يعرف حيوانات البيئة عن طريق رؤيته لها في البداية، ثم في مرحلة تالية يعرفها عن طريق الصورة وأخيراً يستطيع إدراك الأشياء إدراكاً مجرداً حين سماعها أو ذكرها.
ومن أمثلة هذه القاعدة في دروس اللغة العربية، عرض كلمة كتاب أو قلم مقرونة برمزها ، ثم الانتقال إلى عرض صورة الشيء (الكتاب أو القلم ) مقرونة برمزها ، ثم الوصول بعد ذلك إلى تدريب التلميذ على قراءة المفردة أو الجملة مجردة من الصورة .

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   السبت 30 مايو 2009 - 8:31

سادسا: القواعد الأساسية التي تبنى عليها طرق التدريس.

1. التدرج من المعلوم إلى المجهول:

فإذا ارتبطت المعلومات الجديدة بالمعلومات القديمة التي يعرفها التلاميذ، فإنها عندئذ تفهم، وفي دروس اللغة العربية نستطيع أن نفيد من هذا المبدأ بأن نبدأ بتدريب التلاميذ في القراءة على الصورة التي يعرفها (صورة الأب والأم) ثم نتدرج في تعريفه على الرمز الدال عليها وهو المجهول .

2. التدرج من السهل إلى الصعب:

ويقصد بالسهل والصعب ما يراه التلميذ سهلاً أو صعباً، لا ما نراه نحن. ومن الأمثلة على هذه القاعدة في اللغة العربية البدء في تعليم التلاميذ المفردات أو الجمل التي تتكون من حروف مقطعة مثل: دار، درس، دور، والتدرج بعد ذلك إلى الكلمات أو الجمل المتصلة مثل: سمير ، سعيد ، بيت وغيرها .

3. التدرج من الكل إلى الجزء:

وهذا المبدأ يساير طبيعة الذهن في إدراك الأشياء، فالناظر إلى شجرة يراها كلاً متكاملاً قبل أن يبدأ في النظر إلى جزيئاتها وهي الساق والفروع والأوراق والثمر. ومن الأمثلة على هذه القاعدة في الدروس العربية قراءة الكلمة أو الجملة ومن ثم تحليلها إلى أجزائها وهي المقاطع والحروف في حالة الكلمة، والمفردات والمقاطع والحروف في حالة الجملة.

4. التدرج من المحسوس إلى شبه المحسوس فالمجرد:

والطفل يدرك الأشياء من حوله بهذه الطريقة فهو يعرف حيوانات البيئة عن طريق رؤيته لها في البداية، ثم في مرحلة تالية يعرفها عن طريق الصورة وأخيراً يستطيع إدراك الأشياء إدراكاً مجرداً حين سماعها أو ذكرها.

ومن أمثلة هذه القاعدة في دروس اللغة العربية، عرض كلمة كتاب أو قلم مقرونة برمزها ، ثم الانتقال إلى عرض صورة الشيء (الكتاب أو القلم ) مقرونة برمزها ، ثم الوصول بعد ذلك إلى تدريب التلميذ على قراءة المفردة أو الجملة مجردة من الصورة .

ثامنا: طرق التدريس العامة.

1. الطريقة الإلقائية: (أو طريقة المحاضرة)

تعتبر طريقة الإلقاء، من أكثر أساليب التدريس شيوعا، وتستخدم هذه الطريقة من طرف الغالبية العظمى من المدرسين في مراحل التعليم المختلفة، خصوصا في المرحلتين الثانوية والجامعية. ولقد ارتبطت هذه الطريقة بالتدريس منذ أقدم العصور، على أساس أن المعلم / المدرس هو الشخص الذي يمتلك المعرفة وأن المستمعين ينتظرون أن يلقي عليهم بعضا مما عنده؛ بهدف إفادتهم وتنمية عقولهم، وهذا المعنى يتفق ومفهوم المدرسة باعتبارها عاملا من عوامل نقل المعرفة إلى الطلاب .

ويفهم من اسمها أن المعلم يحاضر طلابه مشافهة، ويشرح لهم المعلومات الجديدة التي تتعلق بموضوع الدرس، وهذا يبتعد بها عن أن تكون عملية إملاء من كتاب أو مذكرة. والمعلم أثناء شرحه يستخدم صوته بطبقاته المختلفة، كما يستخدم يديه للإيضاح، بل وبقية أعضاء الجسم، مراعيا الحركات التي تعبر حقيقة عن الأفكار التي يريد توصيلها للمتعلمين.

* شروط المحاضرة الجيدة.

لكي تكون المحاضرة التي يلقيها المعلم على طلابه جيدة، فلابد أن تتوافر فيها الشروط التالية:

1/التحضير لها قبل موعدها بوقت كاف: وهذا الشرط من الأسس المهمة في المحاضرة، ومع ذلك نجد الكثير من المعلمين / المدرسين يهملونه باعتبار أنهم على علم بما سيحاضرون، وقد درسوه وتعلموه من قبل.

2/ المدخل السليم إلى الموضوع: على المعلم الواعي أن يدرك أن طلابه ليسوا مشغولين بالموضوع الذي سيقوم بتدريسه، نظرا لازدحام جدول الحصص الدراسية بالعديد من الدروس والمجزوءات والمقاطع التعليمية، وهذا الوضع يفرض على المعلم أن يبحث عن مدخل مناسب لدرسه، ويشترط في هذا المدخل أن يثير دافعية التعلم لدى الطلاب.

3/ ربط موضوع المحاضرة الجديدة بموضوع المحاضرة أو المحاضرات السابقة، ضمانا لوحدة الموضوع وترابطه.

4/ ليس كون المعلم هو المحاضر أن يظل هو المتحدث الأوحد في الفصل؛ وذلك حتى لا يصاب الطلاب بالملل.

5/مراعاة الفروق الفردية بين طلاب الفصل الواحد، فلا يجب أن يتوقع المعلم أن يتابعه كل التلاميذ بالاهتمام نفسه.

6/ مراعاة جودة اللغة التي يستعملها المعلم: بحيث يكون جيد الأسلوب، منتقيا لألفاظه بعناية، وجمله مترابطة بحيث تؤدى المعنى المقصود بالفعل، ولذلك فإنه يتم التأكيد دائما على استخدام اللغة العربية الفصحى ما أمكن.

7/ ليس معنى كون المعلم يتبع طريقة المحاضرة، ألا يقوم بأي نشاط آخر في الفصل، إذ أن هناك من الوسائل الأخرى ما يدعم هذه الطريقة.

8/ أن يلخص من أفواه الطلاب أهم النقاط التي وردت في المحاضرة.

* إيجابيات طريقة المحاضرة:

1/ يعطى الطلاب من خلالها قدرا من المعارف الجيدة حول موضوع الدرس.

2 / تنمي في الطلاب حب الاستماع، كما تستثير فيهم الإيجابية والفاعلية، عندما يدربهم المعلم على إلقاء الأسئلة.

3/ يستطيع المدرس من خلالها، أن ينمى في الطلاب عادة حب القراءة، ومهارة الاستفادة من المكتبة.

4/ يمكن للمدرس من خلالها أن يتعرف على الطلاب المتيقظين معه، والذين شردت عقولهم بعيدا عن الدرس.

5/ يستطيع المدرس من خلال نبرات صوته، رفعا وخفضا، أن يؤكد على بعض المعاني، وأن يبرز أهمية بعض المواقف.

6/ تصطبغ المحاضرة عادة بشخصية المعلم وبثقافته.

7/ يستطيع المعلم من خلال المحاضرة، وما يثار فيها من أسئلة أو حوار، أن يتعرف على مستويات طلابه.

* سلبيات طريقة المحاضرة:

يؤكد التربويون على أن سلبيات أي طريقة ترجع في حقيقتها إلى استخدام المعلم لها، وليس إلى الطريقة ذاتها، وإن كانت أي طريقة لا تخلو من سلبيات. ومن سلبيات طريقة المحاضرة ما يأتي:

1. سلبية التلاميذ أنفسهم، وخصوصا إذا انهمك المدرس في المحاضرة، ونسي تماما أنه يجب إشراكهم معه.

2. إذا لم يثر المعلم في طلابه مهارة القراءة والبحث، فقد يصبح هو المصدر الوحيد للمعرفة يقدمها لهم جاهزة فيستمرئون الكسل.

3. إذا لم يتوقف المدرس أثناء المحاضرة، كي يختبر طلابه ـ بأي طريقة كانت ـ فيما يقول، فلقد ينتهي به الأمر وعدد كبير منهم لم يفهم شيئا مما كان يقول.

4. إذا طال زمن إلقاء المحاضرة، دون أن يقطعه المعلم بسؤال، أو ملاحظة ذكية، فإن الطلاب قد يملونه وينصرفون عنه.

5. إذا لم ينتبه المعلم إلى الفروق الفردية بين الطلاب، فقد يضيع الطلاب الضعاف في الفصل، بسبب تركيز المعلم أثناء المناقشات في المحاضرة على طائفة من الطلاب.

6. إذا لم يستطع المدرس أن يضبط نفسه تماما على الوقت المحدد، بحيث يجزئه على المحاضرة، وعلى الأسئلة وعلى الحوار والمناقشات، فقد يسرقه الوقت، ولا يحقق ما خطط لنفسه أن يحققه من درسه.

* أهم طرق المحاضرة:

يتوقف نجاح الطريقة الإلقائية، بشكل خاص على الإلقاء الجيد، ومن أهم طرقه:

1. 1. 1 الإلقاء أي المحاضرة التي تناسب الكبار.

2. 1. 1 الشرح ، والمقصود به توضيح وتفسير ما غمض على المتعلمين فهمه.

3. 1. 1. الوصف، وله دور كبير في تفهم المتعلمين للشرح.

4. 1 . 1. القصص، وهي تساعد على توصيل المعلومات بطريقة شيقة، وعلى تربية المتعلمين (خصوصا الأطفال الصغار)، تربية خلقية سليمة، وتبث في الدرس الحيوية والنشاط.

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
هدى
المدير
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   السبت 30 مايو 2009 - 8:52


.
.
.
.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
هناك بقية للمحاضرات تجدونها على هذا الرابط
الذي يحتوي على جميع المحاضرات في هذه المادة
مادة: طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة


http://www.4shared.com/file/108759590/8f9573d4/____.html


أرجو التوفيق والنجاح للجميع
أعانكم الله

_________________
قال تعالي: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً)


عدل سابقا من قبل هدى في الإثنين 8 يونيو 2009 - 4:16 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.islamyat-nador.on.ma
نوال اليعقوبي
مشرفة


عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   السبت 30 مايو 2009 - 17:58


بارك الله فيك أختي الفاضلة هدى على كل مجهوداتك الطيبة وجعلها الله في ميزان حسناتك إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ayada
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 30/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة   السبت 6 يونيو 2009 - 5:45

asalam 3alaykom majhod tochkarina 3alayh akht hodaatamana laki wlikol atalaba atawfi9 akhtokom ayada(hal yomkinokom an todifo madata 3ilm al ijtima3 ?????????)wachokran
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محاضرات مادة طرق التدريس وفن الإلقاء والمحاضرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: :::منتديات مسلك الدراسات الإسلامية بالكلية المتعددة التخصصات، سلوان-الناظور::: :: الفصول الدراسية الجامعية :: الفصل الرابع-
انتقل الى: